أخر الأخبارأسواق العالم

على خطى بريطانيا.. هل تغادر ألمانيا الاتحاد الأوروبي

اقتصادنا – ألمانيا
انتقد المستشار الألماني، أولاف شولتز، حزب البديل اليميني المتطرف بشأن خططه لخروج ألمانيا من الاتحاد الأوروبي، مثلما خرجت بريطاينا.. قائلا إن أي تحرك لمغادرة الاتحاد الأوروبي سيكون كارثيا على أكبر اقتصاد في الكتلة.

وقال شولتز أمام البوندستاغ: “سيكون ذلك أكبر تدمير للثروة يمكن أن يحدث لأوروبا، وألمانيا على الإطلاق.. لقد استفادت بلادنا أكثر من أي دولة أخرى من الاتحاد الأوروبي”
وفي خطاب عدواني أمام البرلمان الألماني، قال شولتز إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل 4 سنوات “أغرق بريطانيا في كارثة اقتصادية”
جاءت تعليقاته، خلال مناقشة حول ميزانية 2024، بعد ما يزيد قليلا عن أسبوع من تصريح زعيمة حزب البديل من أجل ألمانيا، أليس فايدل، لصحيفة فايننشال تايمز، بأن خروج بريطانياهذا كان “نموذجًا” لخروج برلين من الاتحاد الأوروبي.

وقالت فايدل، إن حكومة حزب البديل من أجل ألمانيا ستسعى إلى إصلاح الاتحاد الأوروبي وإزالة “العجز الديمقراطي”.

وأضافت أنه إذا لم ينجح ذلك، “علينا أن نترك للناس أن يقرروا، تماما كما فعلت بريطانيا، ويمكن أن نجري استفتاء على خروج برلين من الاتحاد الأوروبي”.

قادة الأعمال الألمان ضد الخروج
ويشارك قادة الأعمال الألمان وجهة نظر شولتز على نطاق واسع.. وقال سيغفريد روسورم، رئيس BDI، جماعة الضغط التجارية الرئيسية في ألمانيا: “عندما أتحدث إلى زملائي في بريطانيا، يقولون إنهم لم يؤيدوا قط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وما زالوا ضده”.

وأضاف روسورم، إن ألمانيا “كانت واحدة من أكبر المستفيدين” من السوق الأوروبية الموحدة والعملة الموحدة.

وحذر من خطط حزب البديل من أجل ألمانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي. وقال: “إن ألمانيا كدولة مصدرة، يجب أن تكون لديها حدود مفتوحة كونها تستفيد من انفتاحها على العالم”.

وقال شولتز، للنواب إن تاريخ ألمانيا يعني أن عليها التزام بأن تصبح حصنا ضد القوى اليمينية المتطرفة مثل حزب البديل من أجل ألمانيا

زر الذهاب إلى الأعلى