أخبار عالميةأخر الأخبار

الصين تطلق 9 أقمار صناعية على متن الصاروخ القوي جيه لونغ-3

اقتصادنا – الصين

أفادت وسائل إعلام رسمية بأن صاروخا صينيا قويا رغم صغر حجمه وقادرا على إرسال حمولات إلى الفضاء بتكلفة تنافسية أوصل يوم السبت تسعة أقمار صناعية إلى المدار، في استعداد على ما يبدو لعام آخر حافل بإطلاق المهام التجارية الصينية.

وانطلق الصاروخ جيه لونغ-3، المعروف أيضا باسم سمارت دراجون-3، من بارجة عائمة قبالة ساحل يانغجيانغ في مقاطعة قوانغدونغ بجنوب الصين.

وعملية الإطلاق هي المهمة الثالثة للصاروخ الذي طورته شركة تشاينا روكيت، وهي فرع تجاري تابع لشركة حكومية متخصصة في صناعة مركبات الإطلاق، منذ عام 2022.

ودعا الرئيس شي جين بينغ إلى توسيع الصناعات الاستراتيجية ومنها قطاع الفضاء التجاري الذي يعتبر أساسيا في إنشاء مجموعات من الأقمار الصناعية التي تستخدم في الاتصالات والاستشعار عن بُعد والملاحة.

وأطلقت مجموعة جيلي القابضة لصناعة السيارات يوم أيضا 11 قمرا صناعيا لتعزيز قدرتها على توفير نظام تنقل أكثر دقة للسيارات ذاتية القيادة.

ومن أجل إنشاء شبكات الأقمار الصناعية التجارية، يعد من الضروري أن تتمكن الصين من تطوير صواريخ متنوعة تستوعب حمولات مختلفة الأحجام وتخفض تكاليف الإطلاق وتزيد عدد مواقع الإطلاق مثل بناء المزيد من الموانئ الفضائية واستخدام سفن إطلاق بحرية.

ويمكن لصاروخ جيه لونغ-3 أن ينقل حمولة يصل وزنها إلى 1500 كيلوجرام إلى مدار متزامن مع الشمس على ارتفاع 500 كيلومتر.

وذكرت شركة تشاينا روكيت في وقت سابق أن الصاروخ قادر على حمل أكثر من 20 قمرا صناعيا بتكلفة إطلاق تقل عن 10 آلاف دولار للكيلوجرام، وهو سعر تنافسي على المستوى العالمي للصواريخ صغيرة الحجم.

زر الذهاب إلى الأعلى