عاجل
السعودية

مناطق اقتصادية خاصة في السعودية .. ونظام للتجارة الإلكترونية خلال شهرين

قال الدكتورماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، إنه سيتم قريبا إطلاق برنامج تنمية القدرات البشرية الذي يعد أحد برامج “رؤية 2030” ويرأسه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ويهتم بوضع خطة لوظائف المستقبل.
وأوضح القصبي في جلسة حوارية خلال حفل إعادة تنظيم قطاع الخدمات البريدية واللوجستية بحضور المهندس عبدالله السواحة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات وراعي المناسبة، والدكتور نبيل العامودي وزير النقل في الرياض، أن نظام التجارة الإلكترونية في مراحله النهائية وبانتظار أن يطلق خلال شهرين من الآن.
وأضاف القصبي أن النظام المتوقع صدوره هو الأساس لتمكين هذا القطاع، خاصة مع تغير أنماط التجارة حول العالم بشكل متسارع، وسعي المملكة الحثيث لمواكبة هذا التطور.
وأشار وزير التجارة إلى تشكيل مجلس للتجارة الإلكترونية مكون من 13 جهة تمكن من الخروج بـ 39 مبادرة، منها محور مهم للخدمات اللوجستية. وردا على سؤال لـ “الاقتصادية” أكد نبيل العامودي وزير النقل، أن اكتمال اللوائح الخاصة بالمنطقه اللوجستية في مطار الرياض خلال 60 يوما، لافتا إلى أن هناك مناطق اقتصادية خاصة سترى النور قريبا.
من جهته، قال أحمد الحقباني محافظ الهيئة العامة للجمارك أثناء حضوره الحفل، إن المملكة بدأت بتطبيق بلوك تشين – إلغاء الوسيط – مع الإمارات.
في حين أبرز لـ” الاقتصادية” مصدر مسؤول في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، جنسيات الشركات التي حصلت على تراخيص الخدمات البريدية واللوجستية، مبينا أنه من بينها شركة أمريكية وأخرى كويتية، بينما العشر المتبقية شركات وطنية، ليرتفع عدد الشركات المرخصة في السوق المحلية إلى 22 شركة.
وأشار إلى أن الوزارة نجحت خلال عام واحد في منح 12 ترخيصا جديدا مقابل 10 شركات تم الترخيص لها خلال 25 عاما الماضية، لافتا إلى أن التراخيص الجديدة من بينها.
وبين أن هناك تسهيلات في إجراءات الحصول على الترخيص وفقا لنوع الخدمات التي تقدمها الشركة، لافتا إلى أنه بإمكان الشركات الحصول على تراخيص وفقا لآليات الترخيص الجديدة.
من جانبه، أكد المهندس عبدالله السواحة وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة مؤسسة البريد السعودي، في بيان، أهمية إعادة تنظيم القطاع في الارتقاء بالخدمات البريدية وإحداث نقلة نوعية وقفزة كبرى في القطاع، ودفع مسيرة الاقتصاد الوطني، لمواكبة “رؤية المملكة 2030” والتطور الكبير الذي تشهده مملكتنا الغالية في شتى مجالات الحياة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
وبين المهندس السواحة أن قرار مجلس الوزراء القاضي بفصل التشريع عن التشغيل بمؤسسة البريد السعودي وإيكال المهمة لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات سيتيح للقطاع الاستفادة من تجربة الهيئة المتميزة في إدارة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات التي كانت سببا في تبوئه موقعا رياديا ومتقدما إقليميا وعالميا، وإيجاد بيئة منافسة عادلة وفعالة بين الشركات العاملة في القطاع، علاوة على مراقبة الأداء للتأكد من جودة هذه الخدمات.
وأوضح أن هذه الخطوة ستتيح خيارات إضافية ومتميزة أمام المواطنين لاختيار أفضل الشركات من حيث الأسعار، والتقنية المستخدمة، وجودة الخدمة، إضافة إلى دعم التجارة الإلكترونية والاقتصاد الرقمي في المملكة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستمكن من إيجاد ما يزيد على 100 ألف وظيفة جديدة بسوق الخدمات البريدية واللوجستية، علاوة على أنها سترفع الناتج المحلي إلى عشرة مليارات ريال.
وأضاف السواحة، أن عملية إعادة تنظيم القطاع ستدعم الخطط والمبادرات الساعية لجعل المملكة مركزا استراتيجيا عالميا، وتدعم نمو حجم سوق الاستثمار في سوق البريد؛ مشددا على حرص الوزارة على تطوير جودة الخدمات البريدية، ورفع كفاءة الأداء في مؤسسة البريد السعودي بأحدث التقنيات المبتكرة، لتقديم أفضل الخدمات البريدية المتقدمة والمتكاملة، وفقا لأفضل المعايير الدولية، لخدمة كل عملاء المؤسسة من الأفراد، والمؤسسات الحكومية، وشركات القطاع الخاص.

الاقتصادية