عاجل

رغم الاندماج المرتقب ..ما الأسباب التى أدت لانخفاض سهم “ساب”؟

مع ضخامة صفقة الاندماج المعلن عنها بين بنكي “الأول” و”ساب” في السعودية، فإن حركة الأسهم في تعاملات سوق السعودية تختزل بين طياتها الكثير من التفاصيل حول صفقة الاندماج.

ففي حين تراجع سهم بنك ساب؛ نجح سهم البنك الأول في تحقيق قفزة كبيرة مطلع تعاملات اليوم الأربعاء مع إعلان التوصل لاتفاق مبدئي غير ملزم بالاندماج مع البنك السعودي البريطاني ” ساب”، تراجع سهم الأخير بقوة.

سهم البنك الأول ارتفع بنحو 10%، أو 1.26 ريال إلى 13.92 ريال، فيما انخفض سهم البنك السعودي البريطاني بنسبة 4.66%، أو 1.51 ريال، إلى 32 ريالا.

وفيما يبدو أن أداء أسهم البنكين عبرت عن ما يراه المساهمون فيما يتعلق بالاتفاق الذي تم التوصل إليه، والذي وصل إلى مراحل متقدمة بحسب بيان البنكين.

وبحسب آراء المحللين في الصفقة فإنها أقرب لعملية استحواذ قام بها بنك ساب على الأول، ودائما في مثل هذه الحالات ما ينخفض أسهم المؤسسة التي تقوم بعملية الاستحواذ، وبشكل خاص في حال ما قامت بدفع رافعة أو مبلغ زائد عن سعر سهم المؤسسة المستحوذ عليها مقارنة بسعر السوق.

ووفقا لرئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال فإن نقطة تعادل المكاسب بين البنكين، كانت عند تقييم 370 سهما من ساب لكل 1000 سهم في البنك الأول، وما زاد عن ذلك فهو في صالح “الأول” وما قل عن ذلك لصالح بنك ساب.

وأشار إلى أن ارتفاع التكاليف في البنك الأول أعلى من بنك ساب، والمخصصات أيضا أعلى من ساب وهذه النسبة ستعمل الإدارة الجديدة على تقريبها بين البنكين في الكيان الجديد.

ويرى أن متوسط مكررات الربحية في السوق بين 11 و12 مرة.

وبشكل مبدئي فإن ارتفاع أسهم البنك الأول في تعاملات اليوم عائد إلى التقييم المرتفع لسهم الأول في الصفقة المرتقبة، بالإضافة إلى تردد بعض المستثمرين وتخوفهم من المخاطر المحتملة لعملية الاندماج على بنك ساب.