عاجل
غصن

حملة الأسهم في نيسان يستغنون عن غصن ومساعده السابق

صوت حملة الأسهم في نيسان لصالح إقالة رئيس الشركة السابق، كارلوس غصن، من مجلس إدارتها خلال اجتماع استثنائي عقد الاثنين وعينوا رئيس مجموعة رينو، جان-دومينيك سينار، مديراً لها.

كما صوت المساهمون لإقالة مساعد غصن السابق، غريغ كيلي، وذلك في ظل الاتهامات التي يواجهها قطب العقارات بشأن سوء السلوك المالي.

وكان ممثلو ادعاء يابانيون قد ألقوا القبض على غصن، للمرة الرابعة، الخميس، بتهمة محاولة التربح بما يعادل خمسة ملايين دولار على حساب نيسان، وهو ما ربطته تقارير إعلامية بمدفوعات قدمتها نيسان لشركة عُمانية.

وتمثل إعادة اعتقال غصن أحدث تحول دراماتيكي في السقوط المشين للرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان، والذي كان ذات يوم محل تقدير كبير. ووصفت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إعادة الاعتقال بأنها خطوة غير عادية بالمرة لشخص أفرج عنه بكفالة.

وقال ممثلو الادعاء في طوكيو إن غصن تسبب في حدوث خسائر لنيسان بخمسة ملايين دولار خلال عامين ونصف العام حتى يوليو/تموز 2018 بهدف التربح في خرق لواجباته القانونية لنيسان.

من جانبها، ذكرت وكالة أنباء كيودو أن الخسائر تمثلت في تحويل أموال عبر شركة في عمان لحساب شركة يملكها غصن فعلياً. ولم تستشهد الوكالة بأي مصادر.

العربية.نت