عاجل
دبي

حجوزات مبكرة ترفع إشغالات الفنادق في دبي

يستعد القطاع الفندقي في دبي، لاستقبال السياح المحليين والدوليين خلال عطلة اليوم الوطني الطويلة نسبياً، والتي تمتد على مدى أربعة أيام من 30 نوفمبر حتى 3 ديسمبر، مما سيعزز الأداء التشغيلي للفنادق وزيادة مستويات الإشغال التي دائماً تسجل معدلات مرتفعة خلال الربع الأخير من كل عام.

وتوقعت مصادر أن تبدأ حركة الحجوزات الأولية المبكرة في فنادق دبي بالتزامن مع إعلان مجلس الوزراء عن عطلة اليوم الوطني للقطاعين العام والخاص، وخاصة من السياحة المحلية التي تشكل حصة كبيرة من الحجوزات، فضلاً عن السياحة الدولية التي تعد رافداً حيوياً لفنادق الإمارات.

يتوقع أن تتراوح معدلات الإشغال في المنشآت الفندقية في الإمارات ما بين 95% و100%، وذلك حسب نوع الفندق أو مكانه، حيث سيكون للسياحة العائلية دور مهم في تنشيط السياحة الداخلية، وبالتالي تعزيز أداء الفنادق، بحسب صحيفة “الخليج” الإماراتية.

وأظهرت بيانات بعض الفنادق حركة حجوزات نشطة مبكرة شهدتها دبي خلال فترة العيد، فيما جاءت الحجوزات بشكل أساسي من فنادق من فئات 4 نجوم إلى جانب منشآت الشقق الفندقية، مما يؤكد أن الحجوزات من العائلات سيكون لها الحصة الكبرى في حجز الليالي الفندقية.

ومن المتوقع أن تبدأ المجموعات الفندقية في السوق المحلي بطرح عروض وبرامج ترويجية وخصومات لحجوزات ليالي اليوم الوطني، سعياً منها لاستقطاب أكبر عدد من الزوار، فضلاً عن ضمان مستويات إشغال مرتفعة. وأظهر موقع «بوكينج» لحجوزات الفنادق عبر الإنترنت، أن بعض الفنادق تشهد طلباً مرتفعاً في دبي خلال الفترة ما بين 30 نوفمبر و3 ديسمبر، فيما شهد الموقع نفاد الغرف الفندقية المدرجة على المنصة الإلكترونية من بعض الفنادق، وتشير هذه الحجوزات بشكل عام إلى موسم سياحي نشط، وخاصة مع اقتراب عطلة رأس السنة الميلادية التي دائماً ما تشهد حجوزات فندقية نشطة من قبل السياح الدوليين.

ومن جانبه، قال محمد عوض الله الرئيس التنفيذي لمجموعة “فنادق تايم” إن المنشآت الفندقية للمجموعة تسجل مستويات إشغال مرتفعة جداً، حيث بلغ ما نسبته 93% للشقق الفندقية و87% للفنادق، حيث من المتوقع أن تسجل إشغالات كاملة العدد خلال عطلة اليوم الوطني، مدعومة بالسياحة الداخلية والخليجية.

وأضاف عوض الله، أن نشاط القطاع الفندقي بدأ في العودة بشكل تدريجي، وسط حركة حجوزات نشطة، وخاصة من السياحة العائلية، التي تشغل عدداً كبيراً من الغرف والشقق والفندقية، متوقعاً أن يستمر هذا النشاط خلال الأشهر المقبلة، وخاصة بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية التي تشهدها فيها الفنادق حركة نشطة للحجوزات من السياح الدوليين، وخاصة من أوروبا.

ولفت إلى أن المنتج السياحي الذي توفره دبي من فنادق ومنتجعات ومراكز تسوق ومتنزهات ومدن ترفيهية يساهم في جذب ملايين الزوار سنوياً، فضلاً عن عنصر الأمن والآمان الذي توفره الإمارات للسياح من مختلف دول العالم.

وتوقع أدريان ديغان، مدير إدارة مكاتب المبيعات العالمية لروتانا نسب إشغال عالية خلال عطلة اليوم الوطني في فنادق المجموعة بدولة الإمارات. وأضاف ديغان، أن فنادق المجموعة الشاطئية والقريبة من الجهات الترفيهية سترفع لائحة كامل العدد، مبيناً أن الطلب بدأ يزيد حالياً على هذه الفنادق، وخصوصاً من المقيمين في دولة الإمارات، وأوضح أن السياحة الداخلية تشكل شريحة مهمة من زوار الفنادق خلال عطلة اليوم الوطني، إلى جانب السياحة الدولية التي تشتهر بها دولة الإمارات خلال الموسم السياحي.

العربية.نت