عاجل

تقلبات حادة في أسعار الذهب .. تراجع صوب أدنى مستوى في 10 أسابيع

انخفض الذهب أمس، لكنه يتداول فوق أدنى مستوى في عشرة أسابيع، الذي لامسه في الجلسة السابقة، في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار مقابل الين بفعل مؤشرات على إحراز تقدم في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وبيانات اقتصادية قوية من الولايات المتحدة.
وفقا لـ”رويترز”، فإنه بحلول الساعة 05:40 بتوقيت جرينتش، نزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المائة إلى 1288.75 دولار للأوقية “الأونصة”، بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ 25 كانون الثاني (يناير) الماضي عند 1280.59 دولار في الجلسة السابقة. وتراجع المعدن الأصفر نحو 0.2 في المائة منذ بداية الأسبوع الجاري.
وهبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب نحو 0.1 في المائة إلى 1293.70 دولار للأوقية.
وقال بنجامين لو المحلل لدى فيليب فيوتشرز ومقرها سنغافورة “السوق توقعت بعض الإيجابية في بيانات “الوظائف”، لذا إذا تحركت في اتجاه مضاد للتوقعات قد تكون هناك بعض التقلبات الحادة في سعر الذهب”. 
وتجاوز الذهب أمس الأول، متوسطه المتحرك في 100 يوم البالغ نحو 1282 دولارا للأوقية للمرة الأولى منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي على الأقل، مدفوعا في الأساس ببيانات قوية في الولايات المتحدة وتحسن الإقبال على المخاطرة.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاتين في المعاملات الفورية 0.5 في المائة إلى 892.95 دولار، بعد أن ارتفع لأعلى مستوياته منذ منتصف حزيران (يونيو) 2018 عند 901.49 دولار للأوقية في الجلسة السابقة.
وارتفع البلاتين نحو 5 في المائة منذ بداية الأسبوع الجاري.
وزاد البلاديوم 0.4 في المائة إلى 1371.50 دولار للأوقية لكنه يتجه للانخفاض للأسبوع الثاني.
واستقرت الفضة عند 15.14 دولار للأوقية. وانخفضت الفضة لأدنى مستوياتها منذ نهاية كانون الأول (ديسمبر) الماضي في الجلسة السابقة.
إلى ذلك، بلغ الدولار أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الين أمس، مع تلقيه الدعم من التفاؤل بشأن إبرام اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين، على الرغم من أن التحركات في أسواق الصرف الأجنبية بصفة عامة محدودة مع رؤية المستثمرين لكثير من عناوين الأنباء لكن دون نتيجة للمحادثات التجارية.
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا”، أن الرئيس الصيني شي جين بينج قال، إن هناك تقدما يجري إحرازه ودعا إلى اختتام مبكر للمفاوضات.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس الأول، إن اتفاقا قد يتم الإعلان عنه في نحو أربعة أسابيع، لكنه حذر أنه سيكون من الصعب السماح للصين بالتجارة مع الولايات المتحدة إذا ظلت مسائل معلقة دون حل.
وارتفع الدولار لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 111.8 ين للدولار، بينما تمسك بمركزه مقابل معظم العملات الأخرى. كما زاد اليوان في تعاملات الأسواق الخارجية 0.2 في المائة إلى 6.7065.
لكن الدولار استقر مقابل سلة من العملات، وجرى تداول معظم العملات الرئيسة في نطاقات ضيقة مع بدء جلسة التعاملات في أوروبا.
وزاد اليورو قليلا إلى 1.1228 دولار، وكبحت العملة الموحدة مكاسبها بعد بيانات صادرة أمس الأول، أظهرت تراجع الطلبيات الصناعية الألمانية في شباط (فبراير) الماضي.
وانخفض الجنيه الاسترليني أمس، بفعل مخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع محاولة رئيسة الوزراء تيريزا ماي الحصول على مزيد من التأجيل للانفصال.
وكتبت ماي إلى الاتحاد الأوروبي تطلب تأجيل انفصال بريطانيا عن التكتل إلى الـ30 من حزيران (يونيو) المقبل حتى يتسنى لها الحصول على موافقة أعضاء مجلس العموم على اتفاق الخروج.
لكن فرنسا وهولندا عبرتا عن قلقهما بشأن الخطة، وهو ما يفاقم مخاوف مستمرة بشأن خروج بدون اتفاق، ما أدى إلى تراجع الاسترليني عند أدنى مستوى له خلال الجلسة إلى 1.3011 دولار بانخفاض 0.5 في المائة عن مستواه في بداية التعاملات.
ولم يتضح تأثير تأجيل طويل للانفصال على الاسترليني. ومن المرجح أن ترتفع العملة البريطانية إذا دفع تأجيل الانفصال أعضاء مجلس العموم المناهضين للاتحاد الأوروبي لدعم الاتفاق الذي توصلت إليه ماي مع الاتحاد أو أدى لإلغاء استفتاء الخروج الذي أجري في عام 2016.
وانحصر الاسترليني في نطاق ضيق حول 1.31 دولار في معظم آذار (مارس) الماضي.
وزاد الدولار الأسترالي 0.2 في المائة إلى 0.71245 دولار أمريكي.
وارتفعت العملة الأسترالية منذ بداية الأسبوع الجاري متلقية الدعم، بعد أن رفعت مؤشرات على إحراز تقدم في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين الأصول العالية المخاطر وأسعار السلع الأولية.
في حين هبطت الليرة التركية 1 في المائة إلى 5.65 مقابل الدولار الأمريكي.

الاقتصادية