وعنونت صفحة الرئاسة على “فيسبوك” الفيديو بعبارة “صباح الصمود”.

وظهر الأسد في الفيديو الذي لم يزد على عدة ثوان، مرتديا حلة ورابطة عنق ويحمل حقيبة أوراق، ويسير في مدخل رخامي لأحد المباني.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجمات صاروخية، فجر السبت، ردا على هجوم سوري على دوما في الغوطة الشرقية، وسط تقارير عن استخدام أسلحة كيماوية به.

وحاولت دمشق التقليل من تأثير الهجوم، حيث قالت وزارة الخارجية السورية إن الهجوم الغربي “لن يؤثر بأي شكل في عزم الجيش السوري على محاربة المتشددين واستعادة السيطرة على البلاد بأكملها”.

سكاي نيوز العربية