عاجل
الجرف

الجرف.. “ريفييرا جديدة” بين أبوظبي ودبي

أعلنت شركةإمكانالعقارية عن مشروعالجرف، الوجهة المتكاملة للمنزل الثاني على طول ساحل الإمارات، التي ستكون بمثابة ريفييرا في منطقة غنتوت بين أبوظبي ودبي.

وتبلغ مساحة المشروع 370 هكتارا على امتداد 3.4 كيلومتر من واجهة البحر الزرقاء، وسيصبح مقصدا أصليا للراغبين بشراء منزل ثانٍ في وجهة تمزج بسلاسة بين الطبيعة والثقافة والعمارة، وكذلك الماضي والحاضر والمستقبل، وذلك من خلال تقديم تجربة حقيقية لا مثيل لها بعيدا عن حياة المدينة.

وقال جاسم الصديقي عضو مجلس إدارةإمكانالرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية، إن تكلفة المشروع ككل تصل إلى 15 مليار درهم، أما تكلفة المرحلة الأولى فتبلغ ملياري درهم

وستتألف الوجهة المذهلة عند اكتمالها من 3 مناطق متميزة وهيحدائق الجرف، وجوار القصر، ومرسى الجرف، لكل منها خصائصها المعمارية المحددة ومجموعة من المرافق ووسائل الراحة.

وستضم هذه الوجهة مرسيين عامين، ومراسي خاصة ومركزا تجاريا وفندقا ووحدات البيع بالتجزئة، ومركزا صحيا ومنتجعا ومجموعة فلل ومساكن مخدومة، كما سيوفرالجرفإمكانية الوصول إلى الشواطئ العامة والخاصة للمقيمين، بالإضافة إلى النادي والشاطئ والمطاعم والفندق والحدائق والمساجد والعيادات ومدرسة خاصة.

وحسب الصديقي، فإن أول مرحلة سيبدأ العمل عليها في 2019، على أن يتم تسليمها في نهاية 2021، وستتكون من 293 فيلا وقطعة أرض في بيئة خضراء فريدة من نوعها، تضم المزارع والشاليهات الساحلية الخاصة التي تذكرنا بالريفييرا وعلى غرار منطقة الهامتونز في نيويورك.

كما ستكون هناك قرية تراثيةجوار القصر، ومنطقة المرسىمرسى الجرفالتي ستكمل بدورها المنطقة الخصبة

سكاي نيوز العربية