عاجل
تركيا

التضخم في تركيا يقبع فوق مستوى 20 %

ارتفع معدل التضخم في تركيا بنسبة 1.06 في المائة في كانون الثاني (يناير) الماضي مقارنة بكانون الأول (ديسمبر) 2018 بعد تباطؤ استمر لشهرين، ليصبح معدله السنوي 20.20 في المائة، مدفوعا بارتفاع أسعار المواد الغذائية، بحسب ما أظهرت إحصاءات رسمية اليوم.
ووفقا لـ”الفرنسية” أفاد مكتب الإحصاءات التركي أنه تم تسجيل الزيادة الشهرية الأعلى في معدلات التضخم المرتبطة بأسعار الأغذية لتبلغ 6.43 في المائة.
وشهدت تركيا خلال الأشهر الأخيرة زيادة كبيرة في معدلات التضخم التي بلغت أعلى نسبة في تشرين الأول (أكتوبر) 2018 عند أكثر من 25 في المائة، وخفض البنك المركزي التركي توقعاته بشأن معدلات التضخم الأسبوع الماضي.
ورجح البنك المركزي أن يبلغ معدل التضخم خلال 12 شهرا 14.6 في المائة بحلول نهاية 2019، وهو أقل من التقديرات التي أصدرها في تشرين الأول (أكتوبر) وتحدثت عن معدل قدره 15.2 المائة.
وتم خفض التوقعات بشأن التضخم لعام 2020 إلى 8.2 في المائة مقارنة بـ 9.3 في المائة بينما أفاد المصرف المركزي أنه يأمل بأن يستقر ارتفاع الأسعار عند نحو 5 في المائة على الأمد المتوسط.
وتوقع جيسون توفي الخبير في مجال الأسواق الناشئة في مركز “كابيتال إيكونوميكس” في لندن أن تقرير المصرف المركزي الأخير عن التضخم تبنى نبرة أكثر تشددا نسبيا مما كان متوقعا.
وقال “نتيجة ذلك، نعتقد أن لجنة السياسة النقدية لن تخفض معدلات الفائدة قبل منتصف العام عندما يرجح أن يتراجع التضخم بشكل كبير”.
وخسرت الليرة التركية نحو 30 في المائة من قيمتها مقابل الدولار في 2018، على وقع التوتر الدبلوماسي مع الولايات المتحدة الذي تصاعد في آب (أغسطس) الماضي.
وفي أعقاب أزمة العملة، رفع البنك المركزي معدلات الفائدة أكثر من ست نقاط مئوية إلى 24 في المائة.
لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعارض رفع معدلات الفائدة، ما يثير قلقا حيال مدى استقلال المصرف.
يأتي ذلك في الوقت الذي شهدت فيه مبيعات السيارات التركية تراجعا حادا في السوق المحلية.
وقال اتحاد موزعي السيارات في تركيا أمس، إن مبيعات سيارات الركوب والمركبات التجارية الخفيفة تراجعت 59 في المائة على أساس سنوي في كانون الثاني (يناير) الماضي.

الاقتصادية