عاجل
ترمب

الاحتياطي الفيدرالي يرفع معدل الفائدة.. وترمب يمتعض

رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة كما كان متوقعا وتوقع نموا اقتصاديا لثلاث سنوات أخرى على الأقل.

وقال المجلس في بيان حول السياسة النقدية إنه رفع سعر الفائدة القياسي للإقراض لليلة واحدة بمقدار ربع نقطة مئوية إلى نطاق يتراوح بين اثنين و2.25%.

وما زال المجلس يتوقع زيادة أسعار الفائدة مرة أخرى في ديسمبر وثلاث مرات أخرى في العام المقبل، فضلا عن زيادة واحدة في عام 2020.

ويصل هذا بسعر الفائدة القياسي للإقراض لليلة واحدة إلى 3.4%، وهو ما يزيد بنحو نصف نقطة مئوية فوق توقعات المجلس لسعر الفائدة “المحايد” الذي تكون الفائدة عنده لا تحفز الاقتصاد ولا تقيده.

ويتوقع المجلس نمو الاقتصاد بوتيرة أسرع من المتوقعة عند 3.1% هذا العام واستمرار نموه بوتيرة متوسطة لثلاث سنوات على الأقل في ظل انخفاض مطرد في معدلات البطالة واستقرار التضخم بالقرب من مستوى اثنين بالمئة المستهدف.

وتعتبر زيادة أسعار الفائدة هذه الثالثة خلال العام الجاري والسابعة في الأرباع الثمانية الأخيرة.

إلى ذلك، أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن أسفه لقرار الاحتياطي الفدرالي رفع أسعار الفائدة، مخالفاً بذلك مرّة جديدة تقليد الامتناع عن التعليق على تصرّفات البنك المركزي حفاظاً على استقلالية المؤسسة النقدية.

وقال ترمب في مؤتمر صحافي في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة “لسوء الحظ، لقد رفعوا لتوّهم أسعار الفائدة قليلاً، لأنّنا (الاقتصاد) في وضع جيد جداً. أنا لست سعيداً بذلك”.

وأضاف “أنا أفضّل بدلاً من ذلك خفض الدين العام أو القيام بأشياء أخرى. استحداث المزيد من الوظائف. لهذا السبب أنا أشعر بالقلق من حقيقة أنهم يحبّون، على ما يبدو، رفع أسعار الفائدة”.

وكان الرئيس الجمهوري انتقد في يوليو الماضي السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي، معرباً عن استيائه من أن ارتفاع أسعار الفائدة يزيد من الائتمان الاستهلاكي ويرفع من سعر الدولار.

العربية.نت