عاجل
إيطاليا

إيطاليا تخفض عجز الميزانية المستهدفة واليورو يتعافى

رضخت الحكومة الشعبية إلى مطالب الاتحاد الأوروبي، لتخفض مستويات عجز الميزانية المستهدفة لعامي 2020 و2022 إلى 2.2% و2% على التوالي، فيما ستُبقي الحكومة على نسبة العجز في الميزانية المستهدفة عند 2.4% لعام 2019، كما كان مخططا.

وتأتي تعديلات الحكومة لمستويات العجز المستهدفة بعد يوم من إعلانها عدم نيتها تعديل هذه الأرقام، حيث كانت تستهدف نسبة عجز 2,4% بين عامي 2019 و2021 من أجل الإيفاء بوعودها الانتخابية بخفض الضرائب وخفض سن التقاعد، إضافة إلى مساندة الفقراء عبر راتب شهري.

وتعافى اليورو اليوم الأربعاء بعد ورود تقارير عن أن إيطاليا تخطط لتقليص عجز ميزانيتها على مدى السنوات الثلاث المقبلة، لكن بعض المتعاملين قالوا إن موجة الصعود قد لا تستمر طويلا.

وتسببت حالة الضبابية التي تكتنف ديون إيطاليا وخطط ميزانيتها ومستقبل علاقاتها مع أوروبا في إثارة قلق الأسواق خلال الفترة الأخيرة وزيادة التوترات مع قادة آخرين في منطقة اليورو.

وعانى اليورو نتيجة لذلك، وهبط أمس الثلاثاء إلى أدنى مستوياته في ستة أسابيع بعدما اقترح مشروع بارز أن تتبنى إيطاليا عملة وطنية لها من جديد، مما أثار عمليات بيع واسعة في السوق.

واستعادت العملة الأوروبية الموحدة بعض عافيتها اليوم الأربعاء بعدما قالت صحف إيطالية إن روما تهدف لخفض العجز في ميزانيتها تدريجيا إلى 2% من الناتج المحلي الإجمالي في 2021.

وارتفع اليورو 0.3% إلى 1.1578 دولار، بعدما نزل إلى 1.1505 دولار الليلة الماضية، مسجلا أدنى مستوياته منذ 21 أغسطس.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية، بنسبة 0.2% إلى 95.313، بعدما بلغ أعلى مستوياته منذ الرابع من سبتمبر عند 95.744 في الليلة الماضية.

ونزل الين والفرنك السويسري، وكلاهما من الملاذات الآمنة، أمام عملات أخرى مثل اليورو والدولار الأميركي والدولار الأسترالي.

وتراجع الجنيه الإسترليني 0.1% إلى 1.2995 دولار أميركي بعدما هبط أمس الثلاثاء إلى 1.2941 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ العاشر من سبتمبر، مع تصاعد الخلافات حول خطة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بخصوص الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وانخفض الدولار الأسترالي 0.3% إلى 0.7165 دولار أميركي، مقتربا من أدنى مستوياته في أسبوعين البالغ 0.7162 دولار أميركي الذي سجله أمس الثلاثاء.

العربية.نت